My Footprint

If everyone on the planet lived my lifestyle, we would need:

= 4.76 Earths

هذه كانت نتيجة إختبار خضعت له لقياس مدى تأثيرى على البيئة والأرض. وطبقا للنتيجة، لو أن كل البشر يصنعون صنيعى، فنحن فى خطر!

يا لى من ..

يجب أن أبدء بخفض أثار أقدامى، فالأمر جدا خطير! لو وجدت الوقت؛ يمكن أن أكتب أكثر فى هذا الموضوع وطرق الحياة لخفض التأثير على البيئة. تخيل لو عشت بهذه الطريقة وأخذت نية قوية بإعمار الأرض … لا أريد أن أبحر أكثر فى هذا الموضوع وبالتأكيد انتم أعلم منى بهذا الموضوع، لكنم ستفاجأون بالـ Green Geek!

مثال: لمن يستخدمون شاشات الكاثود عليه بإستخدام Themes و تصفح مواقع(مثلا:blackle بدلا من Google!) وو.. ذات واجهة سوداء! ﻷن هذا يخفض من إستهلاك الطاقة، والعكس مع شاشات الكرستال السائل LCD فاللون الأسود هو الأكثر إستهلاكا للطاقة.

هل فكرت من قبل بهذه الطريقة!؟ لقد آن الأوان لتفكر 🙂

FootPrint | الإختبار

Advertisements

Can Crusher

بسم الله الحمن الرحيم

سأتحدث اليوم عن مشروع لأحد أعذ أصدقائى،  وعضو من أعضاء فريق المستقبل، فريق 90 درجة، طالب فى قسم هندسة إنتاج،…

فى إحدى مواد قسمه طلب منه مشروع Can Crusher أو محطم العلب، مهمته تقليل حجم العلب بعد الإنتهاء منها لسهولة تدويرها وإعادة إستخدامها..

مثال على محطم علب إحترافى ..

ويمكن البحث فى Youtube لمذيد من الأفكار..

فى البداية فكر فى المشروع كعمل تجارى، وكان همه الأول أن يخرج مشروع مميز به بصمته الخاصة، وإتجه تفكيره إلى إفراغ علبة العصير قبل ضغطها .. إستمر فى عصف الأفكار حتى وصل إلى فكرة بسيطة وعبقرية وهى أن تنزل العلبة فى مكان ثم تدفع دفعة بسيطة لتسقط خلال مجرى محددة لتسقط رأسا على عقب .. وهذا تصميم للفكرة على برنامج Sold Works

المشكلة: تصميم كهذا يحتاج إلى مسبك ليصنع بالشكل المطلوب والمسبك الوحيد الموجود هو للكلية والحصول على تصريح لإستخدامه أشبه بإقناع ريتشارد ستولمان بإستخدام ويندوز 🙂

تلاحظون أن إتجاه تفكيره إلى الأن خاطئ!! فهو يقوم بعمل تعقيدات غير مطلوبة للمشروع، يطلب إضافة أجزاء إلكترونية و Micro-Controller للتحكم بالموتورين الموجودين والتنسيق بينهم! كل هذا حمل زائد ولن يحاسب عليه، بل يعطله ويحمله مجهود ووقت وتكلفة لا داعى لها

وعندما بدأ فى التنفيذ إقتنع أخيرا بأن يفكر بالطريقة المناسبة، هذا المشروع لا يذيد عن كونه (واجب مدرسى) ليبدع به كيفما يشاء لكن دون الخروج عن هذه الحدود، لذا فقد حول إتجاه تفكيره إلى الوصول إلى أفضل نتيجة بأقل تكلفة .. وقد كان

هذه بعض الصور لمشروعه بعد التنفيذ ..

المشاكل: لضيق الوقت حيث بدأ فى وضع التصميم الجديد والتنفيذ قبل المناقشة بيومين فقط لم يكمل عمل مجرى ليسير فيها زراع الضغط وتوضع فيها العلبة حتى تضغط! لكنها محسوبة وموادها موجودة وأظنه قد أكملها لحظة كتابتى لهذه الكلمات، لو إكتملت سآتيكم بها..

الأخطاء: عند نقاشنا مع أحد أصدقائنا فى سنة التخرج أبدى إعتراضه على لحام مكون ميكانيكى يدعى bearing حيث أن هذا الجزء لا يلحم لأن هذا يسبب حدوث إحتكاك وتأكل فى الجزء الخارجى(Outer race)(لا أعرف التهجئة الصحيحة للكلمة!)، بل يثبت بطريقة ما لن أستطيع شرحها هنا لأن هذا ليس تخصصى 🙂 ولكن رد صديقى أنه فى هذه الحالة ليس bearing إنه مجرد جزء دوار مماثل لتوصيل قطعتين من الحديد بمسمار!

بالإضافة إلى تثبيت الموتور غير آمن!

الغريب أن شبابيك الكلية كلها مفصالاتها عبارة عن bearing ملحومة بنفس الطريقة لاحظ الصور

يا له من قسم عجيب ذلك الإنتاج 🙂

تكلفة المشروع الكلية: صدق أو لا تصدق تكلف المشورع 92 جنية مصرى فقط لا غير!!

فيديو لإستعراض المشروع

أحد المشروعات الأخرى:

بعد أن رأيت المشاريع الأخرى وسمعت ما تكلفته أعتقد أنى صديق لعبقرى لم يكتشفه أحد بعد، يكفى أن أحد المشاريع الأخرى قد تعدى الألف جنية!!

سأعرض هنا مشروع أخر..

تكلفة المشروع: 850 جنية!!

الفكرة: الفكرة ميكانيكية وهى تحريك زراع الضغط عن طريق حركة مسمار قلاووز فيجركه ذهابا وإيابا .. وقد إستخدم موتور 1/2 حصان وحسب معلوماتى الضعيفة فهو موتور كافى لإزالة العلب عن وجة الأرض وليس ضغطها! كما إستخدم صندوق تروس (Gear box) لتقليل سرعة الضغط

بعض الصور ..

قد آتيكم بفيديو لعمله..

لاحظت أن المشاريع كلها تحاول أن تحاكى المشاريع الموجودة بـ Youtube بكامل تفاصيلها، حتى الحجم!! فكانت المشاريع أشبه بالمبانى يحملها أكثر من شخصين!!

هذه هى فائدة روبوكون، الوصول إلى الهدف بأقل إستهلاك للموارد ويعطى أفضل نتائج 🙂

بالتوفيق يا صديقى .. وبالتوفيق للجميع ..