ثورة الكاتشب

كتب فى 28 يناير 2011 ونشر فى 06 فبراير 2011 ,

يبدء المشهد بحجر !! حجر عملاق يسقط فى المقطم(حى الدويقة)، قاسما أبسط حقوق الإنسان فى الحياة .. ضارباً بمعنى الحق عرض الحائط .. منهياً وبادئً لحملة قوية ضد العشوائيات القنبلة موقوته .. لتتحول بفعل فاعل إلى مشكلة الأزمة السكانية ومطالبات ضمنية بقتل الشعب (واللبيب بالإشارة يفهم!).

فى الغالب تسأل القطط التى تتعفف القمامة عن أحوال البلاد الذى تعيش فيه .. لكنك فى هذه البلد تسأل أبنائها عن قمامتها .. كم قطعة لحم ترى بالعين المجردة تتجاوز الأفواه البشر لتصل إلى أفواه الكلاب الضالة .. فى مشاهد هذا الوطن تظهر كلبة مدام فوفو الـ (لولو) أكثر رونقاً من جميع ابناء السيدة فتحية التى تعيش على مسافة أقل من 100 متر منها .. كم مرة يجب أن يخفض الأستاذ محمد الموظف بالمصلحة الحكومية رأسه وينفق ماء وجهه طالبا الرشوة المستحقة .. كم مرة على الإعلاميون أن يندوا جبينهم تجاهلا لمظالم المواطنين .. كم مرة على الأساتذة الجامعيون أن يحنوا رؤسهم أمام أسألة طلابهم المطالبين ببعض من العلم وسط هذا الكم من العبث ..

هل قلت الحجر كان البداية ؟! ﻻ لم تكن البداية .. بل البداية كانت قبلها بالعديد من السنين .. فى الليلة الأولى التى وافقت مصر على المبيت فى فراش الظلمة .. ظهر الأمر فى البداية كعقد قران رسمي وتم الزفاف وسط فرحة الملايين .. لنكتشف بعد ذلك أنه كان سِفاح! العقد كان مزوراً والحياة فى أحضانهم باطلة بفعل فاعل .. وحتى هنا لم يتحرك أحد فى الموقف (الكلاسيكي) حاملا المشاعل النارية وهاتفا بالهتاف الشهير .. باطل .. جواز مصر من اللصوص باطل .. باطل .. جواز مصر من أصحاب الكروش باطل .. باطل ..

حسنا .. لننتقل لمشهد متحرك خلف الحدث .. هناك شاب يسير حاملا علم مصر لأول مرة ينادى بإسم مصر قاصدا به مصر لا منتخبها .. سيدة تسير حاملة طفلها مستعيدة ذكرى ثورة 19 وكأن صفية زغلول بعثت في قلوب الصريين الذين خرجوا مطالبين بحقوق اختفت في ظروف مجهولة .. هناك شيخ يسير على ثلاثاً يتقافز مطالبا بحقه فى معرفة طعم الـ (بيتزا) .. وهناك 13 قتيلا فى السويس .. 5 قتلى فى القاهرة .. قتيلان فى المنصور .. وتعدينا الألفى جريح! ولدينا إقالة للحكومة ونزولا للجيش بالشوارع وحرائق فى أقسام الشرطة وقطع لوسائل الاتصالات واعتقالات عشوائية .. قوى شرطة منهكة وهاربة ونهب وسرقة .. وشباب يحمون شوارعهم بنفسهم واختفاء لتعبير الابتسام من وجه الطفل على كتف حفيدة السيدة صفية زغلول .. وما زال الشيخ ذا الثلاثة أرجل يتقافز مطالبا بالمزيد من الـ (كاتشاب) .. حذر تجوال .. استخدام النيران الحية في السويس .. لوحة مفاتيح مهجورة بعد انقطاع شريان النت عنها وحزب يحترق .. بنوك تنهب ومتاحف مهددة وحزب متكبر .. والشيخ ذى الثلاثة أرجل يتقافز يتسائل عن ماهية المادة الصفراء على طاولات المطعم البراق .. تقرب أمريكي وأوروبي من المصريين .. وقطع خطوط الطيران الكويتية .. وتشجيع من الشارع تونسي .. وأسلحة ضحايا تضرب بيد من دخان فى جنود من هواء .. لحاء بيضاء تدنس بالتراب .. سيارات معدنية تبرق ببريق النيران يظهر من خلفه اللون المميز لسيارات الأمن المركزى .. وشباب يلتقطون صورا لانفسهم على سيارات بلونها المميز للجيش .. قلم خفي يكتب “يسقط ****على سلاح ثقيل للجيش .. “الجيش والشعب يد واحدة .. والشعب يريد إسقاط النظام ..يهتف الشعب.

لننتقل إلى مشهد النهاية .. لم تكن النهاية كما فى الأفلام العربية بأن يقبل البطل البطلة .. ولكن نهاية (هوليوودية) الصنع .. يسير الأبطال وينفجر فى الخلفية مقر عصابة البطاطس الذهبية .. هذه المرة كان الأبطال هم من سلب منهم حق الحياة .. من لم يمتلكوا حق المبيت بين الطوب الأحمر والأسمنت .. من حُرِم منهم طعم العيش الأبيض .. من لم يعرفوا للـ (توست) طعما .. ولا للـ (بيتزا) شكلا .. من لم يعرفوا للرأي عينا .. ولا للعلم بريقا .. ولا للأمن شعورا ..

سقط النظام .. ولتأتى حكومة تكنوقراط .. (شالوا ألدوا حطوا شاهين) .. لترفع صوتك الطاغية لم يسمعك .. فلتصمت وتسمع القائد .. نحرص على الحفاظ على الحريات وحق المواطن فى التعبير عن رأيه .. ونحرص على قطع كل وسائل الاتصالات .. لنضمن استقرار مصر لنتخلص من الإخوان أصحاب الأيدي الخفية المقطوعة منذ الأزل .. لضمان استقرار مصر اذهبوا للنوم .. حريق الحزب لم يشعل قلب قياداته لينهى احدهم إتصاله مع أحد القنوات بعبارة لبقة (كفاية عليكوا كده!)

وليبقى علم مصر مرفوعا خفاقاً .. وليتوقف الشيخ ذا الثلاثة أرجل عن التقافز .. من حقك سيدي العزيز أن تصيبك التخمة من تناول كافة أنواع البيتزا .. من حقك يا أبى أن تضع المزيد من الكاتشب والمستاردة على الرغم من عمرك .. وليذهب الأطباء إلى الجحيم!

2 Responses to ثورة الكاتشب

  1. تنبيه: Unplug Mubarak « T3CH C0D3

  2. mohamed amin قال:

    VERY GOOD WORK

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: