دعوة إلى: جلسة سمر ..

كتب فى 30 يناير 2011 ونشر فى 06 فبراير 2011 ,
هل أنت من المطالبين بالتغيير؟؟ هل أنت من المحاربين للفساد؟؟ هل أنت من المستفيدين من الفساد؟؟ أتوقع أن ترتيب إجابتك نعم، نعم، لا .. أعتقد أن من واجبى أن أقول لك أن الترتيب الصحيح هو نعم، لا، نعم .. هل تريد الدليل؟؟ لقد رأيت ذلك الفتى الذى أخذ قبضة بسيطة من رمل البناء الخاص بجارك ولم تتكلم .. هل إستصغرت هذا النزر البسيط؟! لقد قمت بدفع رشوة للموظف لإكمال أعمالك ولم تقم بالتبليغ عنه أو إتخاز أى إجراءات ضده .. هل تشعر أن هذا من حقه بسبب المظالم التي تعرض لها؟ أم أن مطالبك لم تكن قانونية؟! لقد ألقيت قمامة منزلك فى الشارع اليوم صباحاً لأن عمال النظافة لم يأتوا منذ يومين .. لم لم تشتكيهم؟! رئيسك يجبرك على العمل أكثر من 8 ساعات يوميا دون إجازة إسبوعية .. لم لم تعترض ؟! أنت تأخذ أكثر من حصتك من الخبز لأجل دواجن تربيها أو لسبب آخر .. ألم تشعر بحرمانيتها يوما ؟!

لقمة العيش .. سياسة مصرية معترف بها ومتداولة ومشهورون بها بكافة أنحاء العالم! تعريف لقمة العيش: هو إستخدام الخوف والسير بعيدا عن نهر الطريق، وإنفاق ماء الوجه للحفاظ على حياة الشخص ومن يعول (كما هى! دون زيادة أو نقصان) .. نوبة من الهرج وإنعدام الأمان المتعمد إنتشرت فى البلاد تطلب أكثر من ماء الوجه للحفاظ على حياتك ومن تعول .. وتحتاج أكثر من حياتك لحفظ ماء وجهك .. تحتاج أكثر من القوة والجلد .. وأكثر من الشجاعة والإقدام .. قد تحتاج لسلاح أبيض أو سلاح نارى .. ولكن الأهم تحتاج لأن تجلس لتجازب أطراف الحديث ليلا مع جارك كثير الكلام وصديقك القليل الكلام وتلاعب إبن جارك ذو الخمس سنين .. تحتاج إلى أن تخاف على تلك الفتاة المارة بالشارع بدلا من مراوضتها عن نفسها .. تحتاج إلى إطالة النظر إلى القمر ليس عدا للنجوم ولا لبث شكواك له .. ولكن لأنه ونيسك الوحيد بعد أن نام من حولك بعد أن أفرغ جارك كل ما بجعبته بحق خلق الله أجمعين .. تحتاج إلى اعتياد مشهد السلاح فى يد الصغار، والحجارة فى عرض الطريق .. عليك أن تعتاد الريبة بأى سيارة تقترب، وأى دراجة نارية .. صوت الرصاص بدلا من صوت التلفاز ولمعان السيوف بدلا من بريق أكواب العصير ..

هل دعوت جارك هذا إلى كوب شاي من قبل .. هل ألقى عليك هو السلام من قبل .. هل تبادلتم أدوات الطبخ قبلا .. لا، لا، ونعم من وقت لأخر .. النساء والأطفال أفضل منا فى ذلك وعلي عاتقهم نلقى وصل العلاقات الإجتماعية .. والعجيب أننا كثيرا ما نلوم عليهم هذا .. وها قد أتى الوقت لجنى ما زرعه لنا نساءنا وأطفالنا ونفخر به! لقد أتى الوقت للنظر إلى حائط جارى البالى والإكتراث لبيته الآيل للسقوط .. لقد أتى الوقت للإنتباه لبائعة الخضار على ناصية الطريق، وبائع الأسماك .. لقد جاء الوقت لإعادة التفكير جديا فى السعى لـ “رصف الشارع” بعد كل محاولات التخريب التى حاقت به من (مصلحة التليفونات) و(الصرف الصحى) و(المياة) و(الغاز) ..

الأهم هو أن الوقت قد حان للتدمير النهائى لصنم لقمة العيش .. بعد أن فشلت التعريفات الرسمية والغير رسمية فى التأقلم مع مصر الجديدة .. وإن كانت تعانى من مشاكل مع مصر القديمة أيضاً .. لكنه كان مناسب لـ 80% من الشعب فيما مضى وهى نسبة جيدة!! ومازال الكثيرون يعانون من (أعراض إنسحاب) من هذا الفشل!!

لجان  التكامل الشعبى .. هنا يتجسد الجسر الحقيقى للتغيير .. هى النافذة الأسهل، الأسرع، الأكثر فاعلية .. لتصل لأكثر أشخاص يمكنك أن تؤثر فيهم ولتوصيل رسائل محددة هم فى أشد الحاجة لمعرفتها .. هم الأن يتجازبون أطراف الحديث حولها وينتابهم الخوف من الخوض فيها .. عليك أن تكسر هذا الحاجز وتهاجم صلب الموضوع .. لقد أصيب الجميع بصدمة وهم الأن على إستعداد لتقبل معان جديدة كانت مهمشة لديهم .. علي طرح معانى .. العلم، العمل، التطوع، الرأى، الحوار، الحق، القوة، الـ لأ، الـ نعم، النهضة،..إلخ .. الـ “ماليزيا” !!

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: